منتدى المعرفة
cheers أهلآ و سهلآ بك زائرنا الكريم cheers


نتمنى لك تصفح ممتع ومفيد بين أرجاء المنتدى



إذا كانت هذه هي زيارتك الأولى للمنتدى ندعوك للتسجيل معنا ومبادلتنا معارفك وتوجهاتك من خلال أقسام منتدياتنا المتنوعة، وإذا كنت عضوا مشاركا في المنتدى فندعوك للتعريف بنفسك


مشهد التهديدات الإلكترونية في العام 2010: الأدوات الإلكترونية

اذهب الى الأسفل

مشهد التهديدات الإلكترونية في العام 2010: الأدوات الإلكترونية

مُساهمة من طرف منتدى المعرفة في الأربعاء يونيو 22, 2011 9:07 pm

أشار التقارير والأبحاث الصادرة عن شركة تريند مايكرو، أن الأدوات الإلكترونية (toolkits) باتت وسيلة يستفيد منها الهواة بأن يكونوا من مجرمي الإنترنت المحترفين، حيث أصبح الآن بإمكانهم تنفيذ الهجمات الخبيثة بسهولة نسبية بفضل هذه الأدوات الإلكترونية (toolkits) وهي عبارة عن برمجيات صممت وطورت مسبقاً بهدف سرقة المعلومات، والتي كانت العامل الأساسي وراء تسمية العام 2010 بعام "الأدوات الإلكترونية".

وقد انتشرت الأدوات الإلكترونية عبر مواقع التواصل الاجتماعي الشهيرة مثل تويتر بشكل كبير خلال هذا العام.

ويقول تقرير تريند مايكرو الخاص بمتابعة التهديدات للعام 2010 أنه "في حين كانت الأدوات الإلكترونية تشكل جزء من العالم الخفي لجرائم الإنترنت، إلا أنها ازدهرت في العام 2010 وأصبحت تشكل جزء أكبر من المشهد الكلي للتهديدات، فهي تتيح إمكانية القيام بهجمات إلكترونية خبيثة بجهد ووقت أقل بكثير، ويشكل النمو الهائل في حجم التهديدات في العام 2010 نتيجة للنمو الكبير والمطرد لهذه الأدوات".

الولايات المتحدة الأمريكية والهند تشهد أعلى معدلات الإصابة برسائل البريد الإلكتروني المزعجة أدت الحملة التي نظمت لمكافحة رسائل البريد الإلكتروني المزعجة في أكتوبر 2010 إلى انخفاض هذا النوع من الرسائل بين شهري نوفمبر وديسمبر، وهو الوقت الذي تشهد فيه عادة الرسائل المزعجة الخاصة بموسم العطلات ارتفاعا كبيراً.

ومع ارتفاع حجم رسائل البريد الإلكتروني المزعجة حول العالم، فقد استقبلت الولايات المتحدة الأمريكية الكم الأكبر من هذه الرسائل، في حين حلت الهند في المرتبة الثانية نظراً للنمو المتزايد في نسب استخدام الإنترنت هناك واستخدام اللغة الإنكليزية في معظم أشكال التواصل الرسمية.

أما الأرجنتين فكانت من الدول التي استقبلت الكميات الأقل من هذه الرسائل المزعجة.

وشهدت أوروبا الارتفاع الأكبر في رسائل البريد الإلكتروني المزعجة، والتي غالبا ما كانت باللغة الإسبانية وكان معظمها يحمل مواضيع الكازينوهات والمقامرات إلكترونية نظراً للقوانين المتساهلة مع هذه المواضيع.

وفي روسيا، التي لا تعتبر فيها عملية إرسال الرسائل المزعجة جريمة جنائية، فكانت المصدر الأكبر لهذه الرسائل خلال الربع الرابع من العام 2010.

الأدوية والرعاية الصحية شكلت أبرز مواضيع رسائل البريد الإلكتروني المزعجة إذا كانت لديك حساب لبريد إلكتروني، فمن المتحمل أنك استقبلت الكثير من الرسائل الإلكترونية المزعجة التي تحمل مواضيع الأدوية والرعاية الصحية، وقد أفادت أبحاث تريند مايكرو الخاصة بالتهديدات أن هذه المواضيع شكلت سيطرت على معظم الرسائل الإلكترونية المزعجة التي تم تعقبها خلال السنة.

وخلال العام 2010، استخدم مرسلو هذه الرسائل الإلكترونية المزعجة البريد الإلكتروني لتمويه هجمات البرمجيات الخبيثة والتصيد الاحتيالي التي أصبات مواقع الشبكات الاجتماعية الشهيرة التي تشكل أحد أهم معاقل مجرمي الإنترنت نظراً للطبيعة المتزايدة لمستخدميها.

الولايات المتحدة والصين تشهد أعلى إصابات بالبرمجيات الخبيثة
وصل أكثر من 80 بالمائة من البرمجيات الخبيثة التي سببت معظم الإصابات في العام 2010 عبر شبكة الإنترنت.

كما وجدت غالبية عناوين الصفحات الإلكترونية الخبيثة، وضحايا هذه الصفحات ممن أصيبوا بالبرمجيات الخبيثة في العام 2010، في الولايات المتحدة الأمريكية، والصين. وكانت روسيا مصدر هام من مصادر إرسال رسائل البريد الإلكتروني المزعجة التي تضمنت عنوانين خبيثة لصفحات إنترنت.

التهديدات الجوالة تستهدف منصات الهواتف الذكية المختلفة - قديمة وحديثة
خلال صيف العام 2010، اكتشف باحثو تريند مايكرو برمجيات خبيثة تستهدف برنامج التشغيل الجديد "أندرويد" والتطبيقات الخاصة به.

وبحلول شهر أغسطس 2010، ظهرت رسائل DroidSMS وهي عبارة عن رسائل نصية خبيثة ترسل تطبيقات على شكل تطبيق "ويندوز ميديا بلاير". وبعد أسبوع، تم تصميم تطبيق أخر يعمل على إرسال موقع المستخدم بالاستفادة من ميزة تحديد المواقع العالمي GPS عبر رابط HTTP POST.

واكتشفت تريند مايكرو غيرها من البرمجيات الخبيثة التي تستهدف أنظم تشغيل أقدم لأجهزة الهاتف الذكية مثل نظام "سيمبيان". ويتطلع مجرمو الإنترنت دائما للاستفادة من أي شكل من أشكال الثقافة الأحادية لتكون قاعدة كبيرة لتنطلق منها الهجمات الخبيثة المحتملة.

وعلى سبيل المثال، فإن الشهرة المتنامية لنظام التشغيل "أندرويد" في أجهزة الهاتف الذكية، واقتران هذا النظام بشيفرة المصادر المفتوحة والتطبيقات الضعيفة، قد أسهمت في زيادة محاولات استهداف هذا النظام.

تريند مايكرو توفر حماية تستند للشبكة السحابية

توفر شبكة الحماية الذكية من تريند مايكرو Trend Micro™ Smart Protection Network™ توفر البنية التحتية اللازمة لتطوير العديد من منتجات تريند مايكرو التي توفر حماية متقدمة انطلاقاً من السحابة وحجب التهديدات في زمن قياسي قبل وصولها إلى المستخدم.

ومع نهاية العام 2010، شهدت شبكة الحماية الذكية 45 مليون استفسار كل 24 ساعة، وقامت بحجب 5 مليون تهديد وتعاملت مع 3.2 تيرابايت من البيانات بشكل يومي. وبمعدل وسطي، شهدت الشبكة اتصال ما يقارب 102 مليون مستخدم يومياً.

وتستخدم شبكة الحماية الذكية تقنية الارتباط السحابية التي تنتظر الحصول على براءة اختراع خاصة بها، وتمتاز هذه التقنية تحليل السلوكيات لربط مجموعات المواقع والبريد الإلكتروني وأنشطة الملفات الخبيثة بهدف تحديد ما إذا كانت خبيثة أو لا.

ومن خلال ربط العناصر المختلفة للتهديد والقيام بتحديث قاعدة بياناته باستمرار، فإن تريند مايكرو قادرة على الاستجابة في زمن قياسي وبالتالي توفير حماية فورية وأوتوماتيكية من التهديدات التي تستهدف البريد الإلكتروني، أو الملفات، أو المواقع الإلكترونية.

_________________
avatar
منتدى المعرفة
المدير العام
المدير العام

عدد المساهمات : 282
نقاط العضو : 4657
معدل تقييم المستوى : 0
تاريخ التسجيل : 31/12/2010
العمر : 37
الموقع : sciences.3oloum.com

http://sciences.3oloum.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى